منتجات التدفئة والتبريد

قصة العلامة التجارية بروات (Browatt)

مهمة ماركة بروات

تأسست شركة جهان سبهر تبريز في المنطقة الصناعية في تبريز عام 2006. حيث قامت هذه الشركة عام 2009 بتسجيل العلامة التجارية “بروات” ثم شرعت في القيام بأعمالها رسمياً في العراق عام 2010 في مجال بيع الأدوات المنزلية. ويمكن الإشارة الى المكيفات المائية والمكيفات البلاستيكية والسخانات الكهربائية والكهربائية الغازية، كأحد منتجات هذه الماركة.

مهمة العلامة التجارية بروات

وجاء في بيان مهمة الماركة بروات ما يلي: “سنقوم بتكريس التكنولوجيا الإيرانية ومواردنا البشرية من أجل الحصول على منتجات أفضل، وبهذه الطريقة سنساهم في تطوير وتنمية الصادرات وتقديم المنتجات الإيرانية للعالم”. ان شعار “الراحة مع بروات” هو أحد الشعارات الأساسية لهذه الشركة والذي يتحقق من خلال صناعة منتجات عالية الجودة وكسب ثقة الزبائن. تسعى بروات لاثبات نفسها في المستقبل من خلال السعي لطرح وتقديم منتجات جديدة للسوق واستخدام التقنيات الحديثة. وان أهم مبادئ بروات هو “الالتزام بقيم العلامة التجارية”.

سوق علامة بروات التجارية في العراق

ان سوق “المكيفات المائية المعدنية” في العراق ساخن للغاية وثمة هناك الكثير من المنافسة والتعقيدات حول مبيع هذه المنتجات بين المتنافسين الإيرانيين في العراق. ورغم المنافسة الشرسة التي يتمتع بها هذا السوق الا ان ماركة بروات استطاعت ان تحصل لنفسها على حصة كبيرة من مبيعات المكيفات المائية المعدنية.
نظراً لدخول “المكيفات المائية البلاستيكية” السوق العراقية منذ خمس سنوات فقط، فلا يوجد الكثير من التعقيد والتوتر في جو المنافسة، ومع ذلك فقد جذبت الخصائص الموجودة في ماركة بروات العديد من الزبائن العراقيين لشراء هذا المنتج. وان أحد المميزات التي يتمتع بها “المكيف المائي البلاستيكي” بروات هي ان هذا المنتج يتوافق مع جميع احتياجات الزبائن بالإضافة الى انه يضفي جواً من الراحة في مكان العمل أو المنزل. حيث ان المحرك المستخدم في هذا المنتج كهربائي بالإضافة الى التصميم المبتكر للمنتج. يمتلك هذا المنتج القدرة على التحكم وأجهزة استشعار ذكية، ويتمتع بسعر مناسب نسبتاً بالأسعار المنافسة في السوق. ان ماركة بروات أكثر شهرة في العراق من باق العلامات التجارية الأخرى. ويتمتع هذا المنتج بالمتانة والاستحكام وطول العمر.
كانت “سخانات المياه ذات الخزانات” تدخل العراق عن طريق سوريا ولكن عقب الاحداث والاضطرابات التي شهدتها سوريا مؤخراً، توقفت أنشطة استيراد هذه المنتجات. وفي الوقت الراهن استطاعت الماركة الإيرانية بروات أخذ حصة كبيرة من سوق سخانات المياه ذات الخزانات في السوق العراقية، ولكن لأن الحاجة إلى استخدام هذا المنتج في العراق ليست كبيرة مثل باقي المنتجات الأخرى، فإن سوق التنافس على هذه المنتجات ليس ساخناً ومزدهراً للغاية.

مستقبل ماركة بروات في العراق

لقد وصلت ماركة بروات الى ثبات في الأسعار والجودة لمنتجاتها في السوق العراقية، لأنه على طول السنين الماضية والتي تم من خلالها تقديم منتجات بروات في العراق، لم يطرأ أي تغيير في السعر أو الجودة على تلك المنتجات. ولكن بسبب زيادة المتنافسين على هذه المنتجات والتراجع الكبير لبعض الشركات الإيرانية، فقد انخفضت حصة هذه الماركة في سوق المنتجات مع مرور الزمن. وان إحدى المشاكل التي تواجه ماركة بروات في العراق هي “الإغراق” أي اغراق المنتجات من قبل بعض المنافسين الإيرانيين. حيث تسبب هذا الإجراء في كثير من الأحيان بأضرار لعلامة بروات التجارية في العراق لا يمكن إصلاحها.